Shabab Kurd | شباب كورد

اهلاً بكم زائرينا الكرام ... ان رغبتم بالمشاركة بمواضيع المنتدى فما عليكم الا التسجيل معنا بالمنتدى ...

Shabab Kurd je bo Zimanê Kurdi


    موغي شكرو خودويفيتش

    شاطر
    avatar
    Şiyar Şêxov

    ذكر

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    العمر : 33

    موغي شكرو خودويفيتش

    مُساهمة من طرف Şiyar Şêxov في 05.08.11 17:55

    لكل انسان في الحياة أفكار خاصة مستوحاة من أفكار من رجل عظيم يقتدي به فالبعض يقتدي ببطرس الأول والبعض الاخر يقتدي بنابليون أو لينين وغيرهم.
    لقد حالفني الحظ بأن أرى الشخص الذي اقتديت به، الشخص الذي يستحق لقب العظيم. أنا أتكلم عن جدي موغي شكرو خودويفيتش الذي كتب مذكراته قبل وقت قصير من وفاته، سيرته الذاتية التي لا أجرؤ على حتى على اعادة كتابتها بصيغة اخرى ولو بقي المعنى محتفظا بنفسه
    بهذه الكلمات بدأت زارا موغي حفيدة موغي شكرو خودويفيتش حديثها عن جدها.
    ولد موغي شكرو خودويفيتش في قرية ألاغياز في 12 أبريل/نيسان 1930م في جمهورية ارمينيا السوفييتية الاشتراكية، انتقل مع أجداده و أسلافه الأكراد و الأكراد اليزيديين من منطقة كارس في الامبراطورية العثمانية منتصف أواسط القرن التاسع عشر هربا من اضطهاد الأتراك وبطشهم وملاحقتهم لهم، وانتهى بهم المطاف في أرمينيا التي كانت وقتها خاضعة لروسيا القيصرية حينئذ. وفي عام 1918م دخلت قوات مسلحة تركية قرية ألاغياز، وقاموا في ليلة واحدة بذبح جميع الرجال بمن فيهم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 عاما و كبار السن، وكان ضمن الأخير جده و اثنين من اخوته.
    في 1937م التحق شكرو بالمدرسة الثانوية في قريته ألاغياز، وفي عام 1948م إلتحق بقسم التاريخ في جامعة يريفان التربوية. بعد تخرجه في عام 1952م عمل كمدرسا للتاريخ في مدرسة القرية لمدة سنتين. وفي بدايات 1955م مع بدء اعادة إصدار الصحيفة الكردية «ريا تازا» التي علقت اصدارتها في عام 1938م دعي شكرو إلى استلام منصب رئاسة أحد الأقسام في الصفحية، وبعد عام واحد تمت ترقيته إلى منصب نائب رئيس التحرير، في 1960م تابع دراسته العليا الى جانب عمله في الصفحية وذلك بهدف مواصلة العمل و البحث عن تاريخ الأكراد. في عام 1963 ترك شكرو عمله في مكتب التحرير و انضم للعمل في مجموعة تابعة لمعهد الدراسات الكردية و تدريس اللغة الكردية في معهد الدراسات الشرقية بأكاديمية العلوم في أرمينيا. في عام 1963م دافع عن أطروحة الدكتوراة والتي كانت بعنوان "حركة التحرر الوطني الكردية في العراق بعد الحرب العالمية الثانية." و في عام 1978م دافع عن أطروحة الدكتوراة حول "مشكلة الحكم الذاتي للشعب الكردي في العراق" في معهد الدراسات الشرقية في موسكو.
    في الفترة بين عام 1981م و 1994م ترأس قسم المعهد الكردي للدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم في أرمينيا. في عام 1985م نال موغي شكرو خودويفيتش لقب برفيسور وفي 1990م انتخب زميلا مراسلا للأكاديمية و في 1996م كأكاديمي، و في عام 2002 انتخب أكاديميا في أكاديمية الدفاع وقانون الإتحاد الروسي.
    إلى جانب عمله التابع لأكاديمية العلوم من عام 1968 إلى عام 1994م كان موغي شكرو خودويفيتش محاضرا في كلية الدراسات الشرقية في جامعة يريفان الحكومية، حيث كان يدرس دورة في تاريخ البلدان العربية وكردستان. فقد كانت هذه هي المرة الأولى التي سنحت في الاتحاد السوفياتي برنامج لتدريس تاريخ الشعب الكردي من القديم إلى العصر الحديث للتعليم العالي.
    في عام 1994م تأسست في موسكو بمبادرة من المجموعة مركز الدراسات الكردية حيث تم انتخابه رئيسا لها وكذلك رئيسا لمنصب رئاسة معهد الدراسات الشرقية لأكاديمية الروسية للعلوم حيث بقي يعمل فيها حتى وفاته.
    ألف موغي شكرو خودويفيتش 10 كتب وأكثر من 100 ورقة علمية وتكرس جميع اعماله لقضايا الأكراد و تاريخ كردستان وغالبية مؤلفاته تعود إلى تاريخ القسم الجنوبي من كردستان في العصر الحديث بما في ذلك مشاركته مركز الدراسات الكردية في العمل الجماعي "تاريخ كردستان" و أصبح أحد المحررين والكتاب لهذا العمل، الذي يعتبر أول محاولة لعرض شامل لتاريخ الشعب الكردي على المستوى الأكاديمي كما نشر مركز الدراسات الكردية 14 كتابا باللغة الكردية، منها "قواعد النطق التاريخي و النحوي للغة الكردية" ، "لهجة زازا الكردية" "شرف خان بيتليس - الحياة والعمل والنظرة الى العالم" وغيرها.
    درس شكرو المشكلات الأساسية التي تواجه الحركة الوطنية الكردية ومراحل تقدمها، و الأساس الأيديولوجي لهذه الحركة، ودور العامل الإسلامي في المصير التاريخي للأكراد أسباب وطبيعة الجدل بين الأكراد، ودور العامل الدولي في النضال التحرري في كردستان، وغيرها.
    شارك في العديد من المؤتمرات الدولية حول المشكلة الكردية في باريس وبرلين وواشنطن واستوكهولم وجنيف وموسكو وغيرها حيث بذل قصارى جهده وكل ما يستطيع لضمان وحدة الحركة الوطنية الكردية. وقد ترجمت العديد من أعماله إلى لغات الشرقية والأوروبية (العربية والفارسية والتركية وغيرها)... "
    في عام 2004 منحت السيدة الأولى في العراق "طالباني" مديرة صندوق التعليم و الحماية الاجتماعية موغي شكرو خودويفيتش اللقب الفخرى "رجل العام" لمساهمته الكبيرة في دراسة تاريخ وثقافة الشعب الكردي و قلدته الميدالية الذهبية.
    و لعدة مرات و بدعوات من قادة كردستان العراق مسعود بارزاني وجلال طالباني زار شكرو وطنه التاريخي حيت راقب ببهجة واضحة وإعجاب كيف كان زملاؤه يقومون بإعادة بناء البلاد و إعمارها بدءا من الرماد، وبناء المدارس والمستشفيات، والجامعات، الطرق والمصانع والمطاحن، راقب كل الأحداث في كردستان الجيدة منها و السيئة ينظر إلى كل تلك الأحداث و كأنها نصر أو هزيمة له شخصيا.
    توفي الإبن البار الباحث المخلص الحكيم والأب المحب لوطنه وفجأة في ليلة 1 فبراير/شباط 2007م بأزمة قلبية.
    تتابع زارا فتقول:
    أنا فخورة بجدي وأشكر الله أنني حفيدته. هذا لشرف عظيم لي. وما يجعلني أعتبر أن جدي كان انسانا عظيما هو أنه كان كبيرا لوطني و كبيرا لثلاثة ملايين شخص و كان كبيرا لعائلتي.

    المصدر:
    مقالة زارا موغي بعنوان "حالفني الحظ أن أرى هذا الشخص"
    النص الأصلي باللغة الروسية:
    http://www.ezdixane.ru/content/view/1966/2


    avatar
    Admin

    ذكر

    عدد المساهمات : 1550
    تاريخ التسجيل : 19/01/2011

    رد: موغي شكرو خودويفيتش

    مُساهمة من طرف Admin في 08.08.11 21:23

    شكراً كثيراً أخي العزيز لأنك عرفتني على اعظم انسان موغي شكرو خودويفيتش الذي لا يوجد الكثير من امثاله
    avatar
    Şiyar Şêxov

    ذكر

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    العمر : 33

    رد: موغي شكرو خودويفيتش

    مُساهمة من طرف Şiyar Şêxov في 10.08.11 22:43

    اهلا صديقي.. و شكرا لمساهماتك

      الوقت/التاريخ الآن هو 17.12.18 13:24